إندونيسيا

2023
2021
2020
2019
المرتبة 87 من استطلاع شمل 90 دولة
نتيجة مؤشر التبغ العالمي
84

المؤشرات

المؤشر 1: مستوى المشاركة في تطوير السياسات
15
المؤشر 2: أنشطة المسؤولية الاجتماعية للشركات في صناعة التبغ
5
المؤشر 3: الفوائد التي تعود على صناعة التبغ
10
المؤشر 4: التفاعل غير الضروري بين الحكومة والصناعة
15
المؤشر 5: تدابير الشفافية
10
المؤشر 6: منع تضارب المصالح
9
المؤشر 7: التدابير التي تمنع تأثير الصناعة
16
المرتبة 77 من استطلاع شمل 80 دولة
نتيجة مؤشر التبغ العالمي
83

المؤشرات

المؤشر 1: مستوى المشاركة في تطوير السياسات
15
المؤشر 2: أنشطة المسؤولية الاجتماعية للشركات في صناعة التبغ
5
المؤشر 3: الفوائد التي تعود على صناعة التبغ
10
المؤشر 4: التفاعل غير الضروري بين الحكومة والصناعة
15
المؤشر 5: تدابير الشفافية
10
المؤشر 6: منع تضارب المصالح
8
المؤشر 7: التدابير التي تمنع تأثير الصناعة
16
المرتبة 56 من استطلاع شمل 57 دولة
نتيجة مؤشر التبغ العالمي
82

المؤشرات

المؤشر 1: مستوى المشاركة في تطوير السياسات
15
المؤشر 2: أنشطة المسؤولية الاجتماعية للشركات في صناعة التبغ
5
المؤشر 3: الفوائد التي تعود على صناعة التبغ
10
المؤشر 4: التفاعل غير الضروري بين الحكومة والصناعة
15
المؤشر 5: تدابير الشفافية
10
المؤشر 6: منع تضارب المصالح
11
المؤشر 7: التدابير التي تمنع تأثير الصناعة
16
المرتبة 29 من استطلاع شمل 33 دولة
نتيجة مؤشر التبغ العالمي
75

المؤشرات

المؤشر 1: مستوى المشاركة في تطوير السياسات
15
المؤشر 2: أنشطة المسؤولية الاجتماعية للشركات في صناعة التبغ
5
المؤشر 3: الفوائد التي تعود على صناعة التبغ
10
المؤشر 4: التفاعل غير الضروري بين الحكومة والصناعة
8
المؤشر 5: تدابير الشفافية
10
المؤشر 6: منع تضارب المصالح
11
المؤشر 7: التدابير التي تمنع تأثير الصناعة
16

لم تصبح إندونيسيا بعد طرفًا في اتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ (WHO FCTC)، ومع ذلك، فقد تمكنت من تنفيذ تدابير مكافحة التبغ من خلال التحذيرات الصحية المصورة، ولوائح حظر التدخين، وزيادة الضرائب والأسعار، والحظر الجزئي. الإعلان عن التبغ/الترويج له/رعايته والمسؤولية الاجتماعية للشركات. لا يزال التدخل العام من جانب صناعة التبغ يمثل مشكلة كبيرة في تنفيذ تدابير أكثر صرامة لمكافحة التبغ. يتمثل أحد التحديات الرئيسية في إلغاء الوضع الطبيعي لهذه الصناعة: نظرًا لأن صناعة التبغ يُنظر إليها على أنها عمل عادي، فإنها تعاملها كصاحب مصلحة شرعي من قبل الحكومة أثناء عمليات تطوير السياسات.